مقالات

لن نخترع الكهرباء من جديد..

 كتب / د. خالد نور الدين

لن نخترع الكهرباء من جديد..
فقد تم اختراعها منذ أوائل القرن الثامن عشر..
ولكن نستطيع اختراع أجهزة جديدة تسهّل وتيسّر الحياه لكل كائن حي..
وأيضاً لن نخترع بيئة مناسبة للإستثمار..
فقد اخترعها قبلنا عشرات الدول (ونجحوا) فيها..
ولكن نستطيع أن نخترع مايناسبنا منها بل ونزيد عليها..
ماذا يريد المستثمر.. سواء مصري أو عربي أو أجنبي..!!
أن يربح.. أولاً وثانياً حتي تصل إلى رقم مليون من الأهمية والأولوية..
وإن لم يربح..يهرب.. فرأس المال جبان..
الأولي أن ندرس تجارب الآخرين الناجحين في جذب الاستثمار..ماذا فعلوا..وماذا سيفعلون..وماذا سيفعلون..
بداية يريد المستثمر سوقاً واعده..ليست (بعدد) المستهلكين كما نطنطن ونتلوها دائماً.. ولكن بقوة القدره الشرائية..
ثانياً..تكاليف منخفضة.. ومنها الأيدي العاملة..
ثالثاً..قضاء عادل..ناجز.. لأن العدالة البطيئة..ظلمٌ بيِّن..لأنه في كل التعاملات لايسلم الامر من اللجوء للقضاء للتحكيم وحسم الخلافات..
ورابعاً.. وضع اقتصادي (مستقر) لضمان تحويل أمواله وأرباحه..واستثماراته إن لزم الأمر..
وخامساً..شفافية ونزاهة..حتي تصبح الفرصة عادله للجميع..
سادساً.. بنيه تحتيه قوية تساعد الجميع في التفرغ للإنتاج والعمل والتصدير..
وسابعاً..قوانين قوية وتشريعات واضحة لمساعدة الجميع علي الوصول للأهداف وأهمها زيادة التصدير وأيضاً حساب المقصر والمتخاذل.
فمعظم تراخيص الشركات المسموح لها بالتصدير والإستيراد.. تستخدم نصف الرخصة الثاني فقط.. ولا تستخدم النصف الآخر..لأنه لا يوجد حساب من الجهه المانحة لهذه الرخصة..
مش عيب إني أروح دبي أو السعودية أو البرازيل أو أي بلد(ناجح) آخر في جذب الإستثمار وأسألهم.. ماذا فعلتم حتي أفعل مثلكم..
إنما العيب أن ندفن رؤوسنا في الرمال كالنعام ونقول.. كله تمام يافندم..
الإستثمار حياه..وتشغيل قوي عامله.. وفتح أرزاق.. ومصدر دخل للبلد..وقوه اقتصاديه..وثبات واستقرار اقتصادي واجتماعي..
أتمني من الحكومة الجديدة.. ألا تكون كسابقاتها.. فليس من المعقول ولا من المقبول أن يعلن رئيس الوزراء أن بابي مفتوح لأي مستثمر لحل المشاكل والعراقيل التي تقابله..
إنما المقبول والمعقول أن تكون سياسات الحكومة وتشريعات مجلس النواب هي التي تساعد وتسهل أي مشاكل أو عراقيل لأي مستثمر وينفذ هذا الموظف البسيط الموجود في التأمينات والضرائب ومكاتب العمل وغيره..
إستقيموا يرحمكم الله…
قد تكون صورة ‏‏شخص واحد‏ و‏نقود‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى