مقالات

شخصيه تستحق الاشادة والتقدير

المستشار

سعيد عبد العزيز

وجووه مضيئة
حقيقة الأمر لا أعرف إن كان هذا مقال أم حوار و لكن كما تعودت أن أكتب ما أراه و أشعر بصدق كلماتي الموجهة لمن يقرأ لي
منذ سنوات كتبت عن محافظ إنسان يعمل في صمت دون شو إعلامي مع كون هذا حقه و حق كل مسئول يتفاني في خدمة الناس من خلال موقعه كان السيد اللواء طارق الفقي ما يقوم به هذا الرجل يفوق ما نكتبه أن نبرزه .
اليوم أكتب عن شخصية لا أستطيع وصف دقيق له كوني لا أعرفه من قبل و لكن و الحق يقال أنه يجعلك تعرفه منذ أول لقاء
رجل ترك المنصب علي مكتبه و نزل الي شارع الواقع فلم يترك إنسانيته و لم يعتمد علي توقيعه كمسئول بل يشاهد و يرعي و يتحرك كمكوك دائماً موتور دائر جاهز في أي وقت ليتحرك و يتحري و يساعد و ينصح و يشرح و أتذكر أنه قال لي أي شيئ يخدم مواطن مستحق ستجدني أسبقك و قد كان وجدت في هذا الرجل أنه في مكان مناسب له بل و هو سعيد بهذا المنصب ليس فخراً بمكانته فقط بل هو وسيلته لمساعدة كل من يأتي إليه .
وجدت رجل يحمل لقب دون أن يسعي إليه هو رجل المهام و هو القريب و الأخ و المساند لكل مؤسسة أو جمعية جادة و هادفة لتنمية المجتمع و يقوم بالتوجيه ناصحاً أميناً حتي أن إسمه لا يقترن بوظيفته بل هو لدي الدولة وكيل وزارة بكل ما يحمله المنصب من أعباء و حِمل ثقيل كونه في وزارة تحمل أعباء غالبية الشعب المصري كل حسب إحتياجاته هي وزارة التضامن الإجتماعي و إن كان يسمح لي بذكر إسمه هو السيد / رأفت السمان .
تعاملت مع كثير و لكن الحق كان رجلاً شهماً و صعيدياً جاداً و قلب كبير يسع كل من يلجأ إليه
مقالي أو حواري هو نهج دولة بقيادة رئيسها المحترم عبد الفتاح السيسي الذي يريد الكل يعمل و الكل مسئول و معه شعب أحبه و سياسة حكومة في وضع كل إنسان في مكانه الذي يضيف و لا ينتقص من برامج التنمية و التطوير الذي ننشده جميعاً
هنيئاً لمحافظة سوهاج الي الآن من تقابلت معهم كانو مسئولين بدرجة إنسان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى