المزيد

«الفن ودوره في تحسين جودة الحياة لذوي الهمم»عاشق اله الكمان

  • فى حوار هادىء بين
  • الاعلامى سمير المسلمانى رئيس تحرير جريدة الاهرام الان
  • والموسيقار الكبير عدنان الحايك

عن دور الفن فى تنشأة الاطفال والمبدعين 

تعد ممارسة الفنون المختلفة غذاء للروح والجسد، وينمي الفن (الرسم والتلوين والموسيقى والمسرح) روح الإبداع لدى الأطفال أيضاََ، ومن هنا تنبع أهمية الفن للأطفال بمساعدتهم في تقوية الثقة بالنفس وتنمية الاعتماد على النفس لديهم، وتتمثل أهمية الفنون لدى الأطفال أيضاََ أنها تساعدهم في تقوية صحتهم الذهنية والعقلية والنفسية والأداء الحركي والقيادي،  وتساعد أيضاََ في تطوير الذات وتقوية الشخصية لديهم وقدرتهم على حل المشكلات

ويرى الفنان السورى والمبدع عدنان الحايك 

الفن يساعد على تنمية الإبداع وتنمية الابتكار لدى الأطفال ويعلمهم كيفية التعامل مع العالم من حولهم وتفسير وشرح ما يفكرون به بطريقة إبداعية ومبتكرة، وتساعد ممارسة أنواع معينة من الفنون الأطفال على التعبير عن مشاعرهم باستخدام الكلمات أو حتى من خلال الحركات أو الإيماءات وعلى التفكير بشكل إيجابي

 مؤكدا لا يوجد في الفن شيء خاطىء أو شيء صحيح، لذا يجب الاهتمام برأي الطفل مهما كان غريباََ أو مميزاََ واحترام مشاعره لأن ممارسة الفنون سوف تساعده على التفكير خارج الصندوق وبطرق مميزة وإبداعية بشكل تلقائي من دون أي تدريب مسبق. 

ويرى الموسيقار عدنان ان أهمية الفن للأطفال في زيادة الثقة بالنفس
يساعد مشاركة الأطفال في حصة المسرح والدراما في زيادة الثقة بالنفس لديهم، وتعطيهم الفرصة للوقوف أمام الناس والغرباء والتعبير عن رأيهم وتوصيل أفكار ورسائل ذات هدف ومعنى من دون خوف أو تردد، ويساعد التدريب والإعادة أثناء التمرينات والبروفة قبل الخروج على المسرح على التعلم من أخطائهم بمساعدة ومراقبة المعلمين والأهل، وتساعد الموسيقى والرسم أيضاََ في تعليم الأطفال الفخر بمهاراتهم ومواهبهم والتعبير والشرح عنها  للآخرين بشكل جيد وواضح.

 

ويضيف الحايك أهمية الفن للأطفال في تعليمهم الصبر والعزم
تساعد ممارسة أنواع معينة من الفنون مثل رقص الباليه أو تعلم العزف على أداة معين،  الطفل على تعلم الصبر وكيفية قضاء الوقت الطويل في التدريب والجهد لاكتساب تقدم قليل في الأداء، لأنه يجب القيام بالكثير من التمارين والتدريبات لأداء رقصة معينة أو العزف على أداة محددة بشكل محترف ومميز، وهذا سوف يساعد الطفل في تعلم الصبر والمثابرة وعدم اليأس حتى ينجز هدف معين خلال فترة حياته في هذا العالم المليء بالتحديات والمشاكل.

 

وأضاف المبدع والموسيقار عدنان الحايك ان

أهمية الفن للأطفال في تنمية مهارات العمل الجماعي 
يساعد الفن على تنمية مهارات العمل الجماعي وذلك من خلال تعلم كيفية التركيز على الحصول على أداء نهائي مميز وليس فقط على أدائه الشخصي، ويتعلم الطفل عند ممارسته الفنون المختلفة كيفية التعاون مع غيره بتركيز كبير على التفاصيل ومساعدة غيره من الأطفال في حل المشكلات للوصول للهدف الجماعي النهائي. 

أهمية الفن للأطفال في تعزيز مفهوم التفاني والإخلاص 
يتعلم الأطفال من خلال ممارسة الفنون أهمية الإخلاص والتفاني في العمل وبذل الجهد واحترام النظام للحصول على العمل المميز والمتقن واحترام جهد الآخرين وآرائهم، وتساعدهم ممارسة الفنون في تعلم كيفية المحافظة على أدواتهم وتنظيفها باستمرار والحضور إلى اجتماعات التدريب بشكل منتظم والوصول إلى المكان المطلوب في الوقت الصحيح دائماََ. 

 ويرى إن تطويرإدارة مفهوم تربية الطفل واحتواءه يعتبر البنية الأساسية للارتقاء به، فمجتمع بلا فن إدارة الحوار بالتنسيق مع التربية كجسد بلا روح.

تعتبر المهارات الإبداعية للأطفال عاملاً مشتركاً بين الموهبة ومنجزات الأطفال الطموحين في حياتهم ليكونوا في مكانة عالية عندما يصبحون بالغين، لذا فإن الإبداع يعتبر هو الحل الأمثل للمشكلات العقلية فهو عملية البحث عن حل أصلي وغيرواضح لمشكلة ما 
وقد ثبت ذلك من صراعات الاطفال داخل مشاعرهم أو عواطفهم عندما يحاولون اكتساب العديد من التحفيز من اشخاص اخرين ، وقد تكون المحفزات خبرات ونصائح واستشارات للاطفال .
إن الهدف لتطوير المهارات الفكرية الأساسية التي تجعل التفكير النقدي والحكم المستقل ممكناً .
هذا الهدف يشدد علي القدرة علي التواصل كعامل مساعد علي التفكير الواضح .
فهذه القدرة تسعي جاهدة لتحفيزتنمية الفضول والخيال . يوفر فرصاً واسعة في الموسيقي والدراما والفنون لتنمية الحس الجمالي لدي الطلاب

اكد الفنان عدنان الحايك  على أن حقوق أولادنا من ذوي الإعاقة في الحصول على حياة أفضل وتنمية وإطلاق قدراتهم الإبداعية، هو واجب أصيل ، كما أوضح بعض الأدوار التي يمكن أن يساهم بها الفن في حل المشكلات التي تواجههم، وآليات دمجهم في المجتمع من خلال الفن.

ويرى الفنان العربى السورى الاصيل الذى لحن لكبار نجم الطرب فى العالم ميادة الحناوى وجورج وسوف أن«دور الفن في دعم الصحة النفسية للأطفال ذوي الإعاقة البصرية ودمجها في المجتمع»وهو امر هام ودورى ،

الى هنا توقف الحديث ولكن لم يبدأ بعد أنتظرونا

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى