اذاعه وتليفزيون

لا تحضني الويلات واحيي واسعدي

،،،
لا تحضني الويلات واحيي واسعدي
فليس كون الله طوعا فى يدي
فأنا الذي احببتك دون الإرادة
وما اطلعت على شعورك بالغد
رأيتك تتخيليني غازي لدياركم
والله ما كان الغرام بمقصدي
لكنه قلبي ودمعات سجينة
حضنوا شعور للبليد الأهوج
أنا لا أحبك رغم حبي القاتل
فالصد منك كيف سهم قاتل
وكرهت جنتك الجميلة والحياة
والقي قلمي بعد هجرك من يدي
أعلم بأنك فوق حلمي البائد
وبانحناء دعك مني واسعدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى