ادب وثقافه وفن

خاطرة نجاة الروح

بقلمي هالة الحداد

 لقد أصابنا الكثير من الإنهزام الروحي والنفسي أمام صعوبات الحياة ، فكنا كما البيت القديم الذي طُرِد منه ساكنيه والقلب هزمه القريب قبل الغريب وكادت الهزيمة تتملك منا لتقضي علينا ولكن يأتينا الفرج من حيث لا ندري ولا نحتسب ، فبعد الضيق تأتي الانفراجة وبعد الظلمة يأتي النور وإذا بطائر السعادة يرفرف فوق انقاض الروح ينتشلنا إلى حياة جديدة حيث نتنفس من جديد وينبض القلب من جديد ويكتب لنا الله النجاة من هزيمة الروح إلى دنيا جديدة وأرض تنبت بها جذور المحبة والسلام الروحي لنا ، حياة سعيدة مع من يُرَمم ما تبقى منا يعرف قيمتنا ويهدينا الأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى